منتديات الراعى و الخراف
عزيزنا الزائر مرحبا بك فى منتديات الراعى و الخراف اذا كنت غير مسجل فبرجاء التسجيل و ننال شرف انا تكون من اسره الراعى و الخراف و ان كنت مسجل بالفعل فتفضل بالدخول و شكرا لك لزياره منتداناو نتمى لك ان تقضى وقتا ممتعا بالمنتدى

منتديات الراعى و الخراف

منتدي مسيحى
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم انشأ ايميل لمن يريد الاستفسار عن اى شى و هو

elra3y@ymail.com
مطلوب مشرفين على الاقسام لمن يريد المشاركه يكون لديه اشتراكات و مواضيع بالمنتدى

شاطر | 
 

 عظمه الاتضاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العدرا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 3800
العمر : 52
السٌّمعَة : 14
نقاط : 6320
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: عظمه الاتضاع   السبت أبريل 11, 2009 3:19 am


بستان الرهبان 0006

عظمة الأتضاع





+ بينما كان العظيم الأنبا انطونيوس يصلى فى قلايته سمع صوتا يقول : (( يا انطونيوس . انك لم تبلغ بعد ما بلغه خياط بمدينة الإسكندرية )) فقام القديس عاجلا وأخذ عصاه الجريد بيده ووصل الى الخياط . فلما نظر الخياط للأنبا انطونيوس ارتعد .

سأله القديس : ما هو عملك وتدبيرك ؟

أجابه
الخياط : اننى لا أظن أنى اعمل شيئا من الصلاح غير أنى انهض مبكرا وقبل ان
أبدا عمل يدي اشكر الله وأباركه . واجعل خطاياي أمام عيني وأقول : (( ان
كل الناس الذين فى المدينة سيذهبون الى ملكوت السماوات لأعمالهم الصالحة
اما أنا فسأرث العقوبة الأبدية لخطاياي )) واكرر هذا الكلام فى المساء قبل
ان أنام .


لما سمع الأنبا انطونيوس هذا الكلام قال له :

حقا
كالرجل الذى يشتغل فى الذهب ويصنع أشياء جميلة و نقية فى هدوء وسلام هكذا
انت ايضا فبواسطة أفكارك الطاهرة سترث ملكوت الله بينما أنا الذى قضيت
حياتي بعيدا عن الناس منعزلا فى الصحراء لم ابلغ بعد ما بلغته انت .




+
أرأيت يا آخى كيف أن الأنبا انطونيوس كوكب البرية المنير وأب كل الرهبان
ومؤسس الرهبة في العالم كله قد فاقه رجل خياط بسيط ..........


أنت
لست مطالب ان تذهب للدير وتصير راهب لكى تضمن الحياة الأبدية . فجهنم لن
تخلو من الرهبان أيضا .. لكن مما لاشك فيه ان الرهبنة هى اضمن الطرق
للأبدية


اما انت فأن كنت غير قادر على تلك الخطوة فيكفيك ان تعطي الله كل قليك ((+ يا ابني اعطني قلبك و لتلاحظ عيناك طرقي ( ام 23 : 26 )
)) وان تشعر دائما بخطاياك وإهانتك لإلهك الذى بذل نفسة من اجلك لان ذلك
الشعور العظيم يعطيك دائما تواضع وبالتواضع تصبح الأعظم فى ملكوت السماوات
((
+ فمن وضع نفسه مثل هذا الولد فهو الأعظم في ملكوت السماوات ( مت
18 : 4 )
)) ((+ يقول الرب و الى هذا انظر الى المسكين و المنسحق الروح و المرتعد من كلامي ( اش 66 : 2 ) )) ((+ قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي الروح ( مز 34 : 18 ) ))


واذا
تملكك شعور التواضع دائما ستبعد تماما عن خطية الكبرياء التى هى ايضا أعظم
خطية أمام الله لان بالكبرياء سقطت طغمة ملائكة كاملة من السماء الى
الجحيم وأصبحت شياطين


(( + محا الرب ذكر المتكبرين و أبقى ذكر المتواضعين بالروح ( سيراخ 10 : 21 ) )) (( + تسربلوا بالتواضع لان الله يقاوم المستكبرين و اما المتواضعون فيعطيهم نعمة ( 1بط 5 : 5 ) ))

هب لي يا رب ان لا أنسى خطاياي بل أدين نفسى دائما واذكرها بضعفتها وسقطاتها (( ان تذكرنا خطايانا ينساها لنا الله اما إذا نسيناها يذكرها لنا الله (الأنبا مقار) ))

الله يعطيكم دائما روح التواضع ويبعد عنكم اى كبرياء ويعوضكم فى ملكوته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rosa2007.multiply.com/
 
عظمه الاتضاع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراعى و الخراف :: القسم الروحى :: القصص الدينية-
انتقل الى: