منتديات الراعى و الخراف
عزيزنا الزائر مرحبا بك فى منتديات الراعى و الخراف اذا كنت غير مسجل فبرجاء التسجيل و ننال شرف انا تكون من اسره الراعى و الخراف و ان كنت مسجل بالفعل فتفضل بالدخول و شكرا لك لزياره منتداناو نتمى لك ان تقضى وقتا ممتعا بالمنتدى

منتديات الراعى و الخراف

منتدي مسيحى
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم انشأ ايميل لمن يريد الاستفسار عن اى شى و هو

elra3y@ymail.com
مطلوب مشرفين على الاقسام لمن يريد المشاركه يكون لديه اشتراكات و مواضيع بالمنتدى

شاطر | 
 

 الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العدرا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 3800
العمر : 52
السٌّمعَة : 14
نقاط : 6320
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن   الإثنين يوليو 19, 2010 8:22 pm

الشباب‏ ‏بين‏ ‏المستقبلين‏ ‏الأبدي‏ ‏والزمني‏ (1)‏
الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن
لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي أسقف‏ ‏الشباب
هناك‏ ‏خطر‏ ‏رهيب‏ ‏يتهدد‏ ‏حياة‏ ‏الانسان‏ ‏ألا‏ ‏وهو‏... ‏الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن‏:‏
الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن‏:‏
بمعني‏ ‏أن‏ ‏لا‏ ‏يهتم‏ ‏الانسان‏ ‏إلا‏ ‏بما‏ ‏هو‏ ‏زمني‏ ‏أو‏ ‏مادي‏ ‏أو‏ ‏أرضي‏... ‏وهذا‏ ‏شيء‏ ‏رهيب‏ ‏لأن‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏أصله‏ ‏وجوهره‏: ‏روحي‏, ‏أبدي‏, ‏وسمائي‏.‏
من‏ ‏هنا‏ ‏كانت‏ ‏الاهتمامات‏ ‏الأرضية‏ ‏فقط‏, ‏هي‏ ‏نزول‏ ‏بالإنسان‏ ‏والإنسانية‏ ‏من‏ ‏علياء‏ ‏السماء‏, ‏إلي‏ ‏طين‏ ‏الأرض‏.‏
فالإنسان‏ ‏أصلا‏ ‏مخلوق‏ ‏إلهي‏, ‏نسمة‏ ‏من‏ ‏القدير‏, ‏استودعت‏ ‏في‏ ‏التراب‏. ‏المادة‏, ‏الأرض‏, ‏لفترة‏ ‏محدودة‏ ‏من‏ ‏الزمن‏, ‏ولكنها‏ ‏سرعان‏ ‏ما‏ ‏تعود‏ ‏إلي‏ ‏أصلها‏ ‏السمائي‏, ‏الإلهي‏, ‏والروحاني‏, ‏حيث‏ ‏الخلود‏ ‏في‏ ‏الملكوت‏.‏
لذلك‏ ‏فان‏ ‏محاولة‏ ‏حصر‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏الزمن‏, ‏هي‏ ‏خنق‏ ‏خطير‏ ‏لإمكانيات‏ ‏الإنسان‏ ‏الأبدية‏. ‏وكذلك‏ ‏فإن‏ ‏التركيز‏ ‏علي‏ ‏الترابيات‏ ‏فقط‏, ‏دفن‏ ‏للروح‏ ‏الخالد‏ ‏فينا‏. ‏فإذا‏ ‏كان‏ ‏في‏ ‏الإنسان‏ ‏جسد‏ ‏يسعي‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏, ‏ويقتات‏ ‏بالطعام‏ ‏الحسي‏, ‏ففي‏ ‏الإنسان‏ ‏روح‏ ‏خالد‏ ‏يتطلع‏ ‏إلي‏ ‏السمائيات‏, ‏ويتجاوز‏ ‏التراب‏, ‏والتقويم‏ ‏السنوي‏, ‏والمادة‏, ‏والكواكب‏ ‏بكل‏ ‏أنواعها‏, ‏متساميا‏ ‏إلي‏ ‏اللاهوت‏ ‏والأبدية‏.‏
لا‏ ‏فصل‏ ‏ولا‏ ‏تناقض‏:‏
علي‏ ‏أن‏ ‏هذا‏ ‏الاهتمام‏ ‏الأبدي‏ ‏لا‏ ‏يعني‏ ‏إطلاقا‏ ‏إهمال‏ ‏الأرض‏, ‏والجسد‏, ‏والمادة‏, ‏والتاريخ‏, ‏وقضايا‏ ‏المظالم‏ ‏الإنسانية‏, ‏بل‏ - ‏بالعكس‏ - ‏فإن‏ ‏الكشف‏ ‏عن‏ ‏جوهر‏ ‏الإنسان‏ ‏الأصيل‏ ‏كنفخة‏ ‏قدسية‏, ‏تتجاوز‏ ‏إنسانيتها‏, ‏وترابيتها‏, ‏وتتعرف‏ ‏علي‏ ‏مصدرها‏ ‏الأساسي‏: ‏الرب‏, ‏وموطنها‏ ‏الحقيقي‏: ‏السماء‏, ‏هذا‏ ‏الكشف‏ ‏عن‏ ‏جوهر‏ ‏الإنسان‏, ‏يجعله‏ ‏ليس‏ ‏مجرد‏ ‏إنسان‏, ‏بل‏ ‏إنسانا‏ ‏حقيقيا‏, ‏صورة‏ ‏الله‏, ‏إنسانا‏ ‏إلهيا‏, ‏سمائي‏ ‏الطبيعة‏, ‏يتسامي‏ ‏علي‏ ‏الاطماع‏ ‏الفانية‏, ‏معطاء‏ ‏كالله‏, ‏ومحب‏ ‏كالمسيح‏. ‏يبذل‏ ‏نفسه‏ ‏عن‏ ‏إخوته‏ ‏ويعطي‏ ‏حبا‏ ‏عمليا‏ ‏بلا‏ ‏حدود‏.‏
كما‏ ‏أن‏ ‏الاهتمام‏ ‏الأبدي‏, ‏والإيمان‏ ‏بالله‏, ‏يعطي‏ ‏سندا‏ ‏قويا‏ ‏للإنسان‏ ‏أمام‏ ‏مصادمات‏ ‏الحياة‏ ‏اليومية‏, ‏واحتياج‏ ‏الخبز‏, ‏وشهوات‏ ‏الخطيئة‏ ‏وملذات‏ ‏العالم‏. ‏كذلك‏ ‏الاهتمام‏ ‏الأبدي‏ ‏يشرق‏ ‏علي‏ ‏أيام‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏الزمن‏. ‏نورا‏ ‏خاصا‏, ‏ويعطي‏ ‏لحياته‏ ‏معني‏ ‏وقيمة‏, ‏إذ‏ ‏يحس‏ ‏أنه‏ ‏سفير‏ ‏عن‏ ‏السماء‏ ‏بين‏ ‏سكان‏ ‏الأرض‏, ‏ورسول‏ ‏لمسيح‏ ‏المحبة‏, ‏في‏ ‏عالم‏ ‏تنقصه‏ ‏المحبة‏.‏
إن‏ ‏الزمن‏ ‏محتوي‏ ‏في‏ ‏الأبدية‏ ‏لا‏ ‏فصل‏ ‏بينهما‏ ‏ولا‏ ‏تناقض‏ ‏بل‏ ‏تقديس‏, ‏وارتفاع‏, ‏وإحياء‏, ‏ووصول‏ ‏إلي‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏التجلي‏.‏
لذلك‏ ‏فحينما‏ ‏نهتم‏ ‏بالملكوت‏, ‏نحن‏ ‏نخدم‏ ‏أنفسنا‏, ‏وأحباءنا‏ ‏والعالم‏ ‏كله‏, ‏فالملكوت‏ ‏ليس‏ ‏مستقبلا‏ ‏بعيدا‏, ‏بل‏ ‏هو‏ ‏حضور‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏داخل‏ ‏الإنسان‏: '‏ها‏ ‏ملكوت‏ ‏الله‏ ‏داخلكم‏' (‏لو‏ 21:17).‏
الملكوت‏ ‏بداية‏ ‏في‏ ‏القلب‏, ‏ينمو‏ ‏مع‏ ‏الزمن‏, ‏وينتهي‏ ‏إلي‏ ‏الخلود‏... ‏الخلود‏ ‏الذي‏ ‏لا‏ ‏ينتهي‏ ‏أبدا‏... ‏إذ‏ ‏نكون‏ ‏في‏ ‏
الله‏ ‏إلي‏ ‏ما‏ ‏لا‏ ‏
نهاية‏!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rosa2007.multiply.com/
 
الانحصار‏ ‏في‏ ‏الزمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراعى و الخراف :: القسم الروحى :: منتدى التاملات و المقالات الروحية-
انتقل الى: