منتديات الراعى و الخراف
عزيزنا الزائر مرحبا بك فى منتديات الراعى و الخراف اذا كنت غير مسجل فبرجاء التسجيل و ننال شرف انا تكون من اسره الراعى و الخراف و ان كنت مسجل بالفعل فتفضل بالدخول و شكرا لك لزياره منتداناو نتمى لك ان تقضى وقتا ممتعا بالمنتدى

منتديات الراعى و الخراف

منتدي مسيحى
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم انشأ ايميل لمن يريد الاستفسار عن اى شى و هو

elra3y@ymail.com
مطلوب مشرفين على الاقسام لمن يريد المشاركه يكون لديه اشتراكات و مواضيع بالمنتدى

شاطر | 
 

 هل يمكن أن تتغير مسالكي الشريرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MRMR
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد الرسائل : 375
العمر : 29
السٌّمعَة : 0
نقاط : 42
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: هل يمكن أن تتغير مسالكي الشريرة   الأربعاء مارس 12, 2008 5:43 am

يــوميــــــات تـائـب

للقمص الأب المتنيح/يوسف أسعد

V هل يمكن أن تتغير مسالكي الشريرة تغيرا كاملا؟؟؟!!!....

V هل ما سمعته عن تغيير المجدلية و السامرية و شاول الطرسوسي و ليديا في فيلبي و غيرهم

لا يزال ممكن الحدوث الآن ؟؟؟؟؟؟

V هل تحويل الهدف من التراب إلي السماء و من اللذة الشريرة إلي العفة الصالحة يمكن تحقيقه في أي سن من عمري؟؟؟؟

و في أي مجال من مجالات معيشتي؟؟؟؟



+ هذه الأسئلة و غيرها وردت علي ذهني و أنا أتلقي الدعوة من ربنا يسوع

لافـــــتقـــاد راقـــــــصـــــــــة!!žžžžžžžžžžžžžžžž

لقد أتت هذه الدعوة بواسطة أحد الروحيين, و كانت جديدة تماما بالنسبة لي .....

فـــكـــرت

ثـــــم صـليـــت

و قررت أن أطرق الباب : باب الله المفتوح دائما....

و كان صوته في الكتاب المقدس مطابقا تماما لما سمعته من فم أبي

:" اذهب و لا ترتعب, لأن الرب معك "

....و مع ذلك عدت أقرع باب الله في القداسات

ثم ذهبت إلي منزلها , و سألت البواب عن ميعاد حضورها ... وفي الموعد طرقت
باب بيتها ....ففتح لي إنسان و سألت عنها ففتح لي إنسان و سألت عنها فأتت
إلي انسانة شبه عارية و قالت لي:

نعم أنا فلانة.....

فأجبت : هل يمكن أن أتحدث معك قليلا .

فقالت بتهكم:و سيادتك تطلع مين بقي؟

قلت: إنسان يترجي رحمة الله....

ضحكت ضحكة خاصة ثم قالت : اتفضل

و لما دخلت وجدت كؤوس خمر , وسجائر , و أوراق لعب ,.......

و جلست هي ممدودة الجسم علي كنبة بينما كان الحديث الذي وضعه الله في فمي هو:

احتياج الإنسان الدائم ........ماذا يسده؟......

وبعد أكثر من ساعتين كنت فيهما الطرف الوحيد المتحدث بينما هي مستمعة تشرب من كؤوسها و سجائرها دون أن تلفظ بكلمة....

حتى وجدتها تقول:

"والله كلام لذيذ.....أبقي فوت علي مرة أخري"

و عندما طلبت منها أن أصلي....

ظـــلـــت هـــــــــــي مــمــــــدودة,

و تحدثت مع الله الرحوم محب كل الخطاة و فاتح ذراعيه لكل تائب ... وخرجت...,

لأعود لها مرة ثانيه و أجدها بنفس المنظر تقريبا....

و تكرر ذلك مـــــــــرات بطلبها ,

إلي يوم وجدتها تفتح الباب و علي جسدها روب!!!!!!!!!!

ففرحت جدا لأن هذه الخطوة الواحدة ليست محتقرة لدي الرب بل هي في الواقع بداية لكل رحلة ألف ميل .....

و توالت زيارات نعمة الله لقلبها , فعرف جسدها السترة و بدأت تفرغ ماضي مظلم تحت قدمي الله في اعتراف أخجلني من نفسي !......

لقد كنت شاهدا لتوبة و تغيير مسار جذري في حياة لم يكن يخطر علي بال أحد أن تتغير هكذا بقوة و عمق ......

V حتى أنني فوجئت بتصرف تائب عميق جدا لا يصدر إلا عن عمل قوي لنعمة الله المخلصة ,

و عندما اتصلت بي تليفونيا و طلبت زيارتي فذهبت اليها لأجدها قد اتخذت قرارا يمثل عمقا مدهشا في التوبة .

قالت لي :

(( كانت لي عمارة جمعت أموالها من الزنا , قررت بيعها و بعتها فعلا فماذا أفعل و ها هو مالها .......))

ساعتها قلت علي سبيل المزاح :

(( ارميها في ترعة .....ربنا عايز قلبك مش فلوسك)).

و غيرت مجري الحديث لأعرف سبب هذا التصرف.....

و في تأدب لم أألفه , و في سرعة لم توجد في قلوب قادة , استأذنت و لبست ثيابها و أحضرت بيدها شنطة بلاستيك....

و بعد الصلاة....قالت لي:

" ممكن أذهب مع قدسك للكنيسة."......فلم أمانع بل رحبت ...

و في الطريق استأذنت أن أتوقف بالسيارة , فوقفت ووجدتها تفتح لي الشنطة البلاستيك و تريني أنها ثمن العمارة .....

ثم في سرعة البرق التي لم تعطني فرصة حتى لمراجعتها جرت نحو ترعة مجاورة و ألقت الثمن كله في مائها!!!!!!!!!....

في الطريق إلي الكنيسة قلت لنفسي: أني أمام نموذج حي لما سمعته عن التائبة مريم المصرية و التائب موسي الأسود ....

و قبلت التراب علي عتبة باب الكنيسة أمجد الله القادر أن يغير القلب و السلوك جذريا.....

Vتري لماذا أكتب اليوم هذا؟؟؟؟

لأني عائد من الصلاة علي جثمانها الطاهر الذي لما اقتربت منه قبل الصلاة و بعدها شممت منه رائحة بخور تفوح من داخل نعشها

....رائحة التوبة الحقيقية , رائحة التغير الجذري الحقيقي نحو ملكوت السموات ......

اذكريني يا ابنتي...


منقول

من كتاب (يوميات تائب)

للقمص الأب المتنيح/ يوسف أسعد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يمكن أن تتغير مسالكي الشريرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراعى و الخراف :: القسم الروحى :: القصص الدينية-
انتقل الى: