منتديات الراعى و الخراف
عزيزنا الزائر مرحبا بك فى منتديات الراعى و الخراف اذا كنت غير مسجل فبرجاء التسجيل و ننال شرف انا تكون من اسره الراعى و الخراف و ان كنت مسجل بالفعل فتفضل بالدخول و شكرا لك لزياره منتداناو نتمى لك ان تقضى وقتا ممتعا بالمنتدى

منتديات الراعى و الخراف

منتدي مسيحى
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم انشأ ايميل لمن يريد الاستفسار عن اى شى و هو

elra3y@ymail.com
مطلوب مشرفين على الاقسام لمن يريد المشاركه يكون لديه اشتراكات و مواضيع بالمنتدى

شاطر | 
 

 عـذراء الخـدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت العدرا
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 3800
العمر : 51
السٌّمعَة : 14
نقاط : 6320
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: عـذراء الخـدم   الخميس سبتمبر 04, 2008 1:46 am


عـذراء الخـدم
(قصة حقيقية)


كان "دانيال" يستمع بشغف شديد لشرح المرشدة السياحية في العاصمة النمساوية ـ فيينا، التي ما أن وجدت فوج
مصري حتى تفجر فيها كل الشوق إلى مصر وأخذت تشرح بحرارة عجيبة
كل صغيرة
وكبيرةفيكاتدرائية القديساسطيفانوس St. Stephansفهذا تمثال كبير نحته أحد الفنانين العظماء منصخرة واحدة ... و كل جزء صغير فيه يعبرعن معنى معين ...

و قد أراد الفنان أن يوقعاسمه على التمثال ، فنحت صورته و هو يطل من نافذة صغيرةليرىمنها المعجبين بفنه على مدى العصور ... فهذه هيطريقة توقيعه...
و لكن لفت نظر "دانيال" تمثالغريب للسيدة العذراء مريم، يختلف عن كل ما في الكاتدرائية العظيمة ... فالسيدة العذراءلا تقفمنتصبة كأنها تمثالبل تنحني قليلا وتنظر لابنها الحبيب بابتسامة عذبة وكأنها شخص حي ... فسأل دانيال المرشدة عن سر اختلافهذا التمثال...
فقالت له : "هذا صحيح ، فهو يختلفتماما عن باقي التماثيل ... فكله من النحاس الخالص ... و قد وضع في الكنيسة في زمن مختلف... و له قصة خاصة ..."
فقد كان هذا التمثال الجميل في حديقةقصر إحدى الأميرات بالنمسا ... وكانت لهذه الأميرةخدم كثير و لكن كانت هناك وصيفة واحدة لخدمتها الخاصة منذ عدة سنوات ...
و في أحد الأيام ، إذ بها لا تجدخاتمها الماسي الثمين ... فنادت علىوصيفتها "فيولا" فيلهجة غاضبة ... وقالت لها : "أين خاتمي الثمين الذي أهداه لي الإمبراطور شخصيا؟ يجب أن يظهر هذا الخاتم حالا" ...
لم تتعود "فيولا"أن تسمع هذه النغمة من الأميرة الصغيرة ... فهي تعتبرها ابنتها ... فهل وصل الأمر أنتشك فيها!.
لم تجب "فيولا"، بل أسرعت نحو
الحديقة حيث تمثال السيدة العذراء مريم، وقالت لها: "انجديني
يا
أمي الملكة" ...

فما كان من الأميرة إلا أن قالت لهاعندما رأتها أمام التمثال:" أن العذراء ليستللخدامين ... ."

شعرت "فيولا" وكأن خنجر يخترق قلبها... وعبثا
حاولت أن يغمض لها جفن هذه الليلة ... فدموعها تنساب بغزارة ...
.

هل حقا أيتهاالسيدة العذراء أنت لست للخدم؟ألا يحق لي أن أدعوك أمي؟ هل حتى عند الله يوجدسادة و خدام؟ ...

و أرادت الأميرة أن تحضر إحدى الحفلات ... فأخرجت(الجوانتي) الدانتيل لتلبسه حتى تستكمل أناقتها ... وإذ بالخاتم داخل إصبع الجوانتيحيث اشتبك الدانتيل بأحد الفصوص!
خجلت الأميرة جدا مننفسها ... و ذهبت إلى وصيفتها مسرعة تعتذر لها لأول مرة في حياتها ...
و حتى تعبر عن أسفها الشديد و ندمها .... قررت أن تهدي هذا التمثالللكنيسة و يسمىتمثال عذراء الخدم
حتى يعرف كل البشر أن العذراء هي أم
لكل إنسان ...

وفعلا تمنقل التمثال لكاتدرائية القديس اسطيفانوس
St.
Stephans
بالحي الاول بالعاصمة النمساوية ـ فيينا، واشتهر التمثال بهذا الاسم في كل انحاءالدولة.
فالعذراء مستعدة أن تكون أما لك إن دعوتها ... فهيقريبة جدا من أولادها ... و ابنها الحبيب لا يرفض لها طلب ....

بركة امنا كلنا
القديسة العذراء مريم،
تكون مع جميعنا امين.
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rosa2007.multiply.com/
 
عـذراء الخـدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الراعى و الخراف :: القسم الروحى :: القصص الدينية-
انتقل الى: